Sunday, July 22, 2007

وليمة لأسماك البحر

أتحرك يمينا و يسارا فى فراشى و لا يعرف النوم الى جفناى طريقا
يتبادر الى ذهنى صورة جثث ضحايا العنف فى العراق المتكسدة فى نهر دجلة , أتصور قاع النهر شديد السواد ...والجثث تطفو ببطء و قد انتفخت جلودها....و الأسماك تنهش الجلد بنهم فتفصله عن الشحم و العظام
و أبكى...ليس ضعفا,أبكى لأن ما بيدى شيئا أفعله سوى البكاء
أهذه هى قيمة الانسان؟ أن يكون وليمة لأسماك البحر؟
اتمنى لو كنت الآن فى احدى دور العلاج النفسى, أقف أمام عشرات من المهمومين لا اعرفهم و لا يعرفوننى...فقط لكى أتكلم و أبوح بما اشعر به من كآبة...
أو ان أكون شيئا...جمادا لا يشعر بمآسى هذا العالم
سحقا...سحقا لهذا العالم

3 comments:

Ma3t said...

ur blog is like a black hole to me
I can not avoid it, i keep on getting sucked back in here
btigi 3ala el gar7, batwege3 ma3aki

Wild at Heart said...

And you are most welcome to be sucked back here any time you wish..my dear :)
maybe when we get hurt with each other..we will find a way to endure...

The Observer said...

That is sad! :(. Wish a cry can help, unfortunatly it doesnt help them, it just help make you feel more misrable!