Tuesday, January 31, 2012

كردون الإخوان ... ليه؟

أنا عايزة أي شخص عاقل ومتزن سواء كان إخوان أو لأ يقوللي إيه لازمة العك اللي حصل النهاردة؟ أي شخص محايد، أي حد من الشباب والشابات الأطهار الجمال اللي نزلوا يوم 25 يناير، يفهمني إحساسهم إيه بعد ما كانوا امبارح بيواجهوا أقوى جهاز شرطة قمعي في الشرق الأوسط جنب لجنب مع شباب الإخوان، وهم النهاردة رايحين في مسيرة عادية عملناها 30 ألف مرة قبل كده يقولوا لمجلس الشعب اللي انتخبه حوالي 30 مليون مصري: لو سمحتوا استلموا السلطة عشان في دبابة محشورة فوقينا؟ إيه إحساسهم لما يفوجئوا بكردون من شباب الإخوان واقف في وشهم وبيقوللهم احنا بنحمي المجلس وخايفين ناس تندس وسطكوا؟

حافترض فعلاً إنهم جالهم خبر إن المسيرة دي هاتقلب غم وإن في ناس "حاتندس" وترمي طوب على القوات الموجودة هناك، إنتوا مالكوا؟ بتورطوا نفسكوا ليه؟ حبيبي يا إخوان إنت مهندس أو عامل أو موظف أو دكتور أو طالب أو سواق، مش شغلتك إنك تحرس منشآت عامة ولا تحميها، دي شغلة الشرطة، مش عاجباك الشرطة اضغط لتشكيل حكومة جديدة، إنتوا مش واخدين 47% من مقاعد مجلس الشعب والمفروض من حقكم تشكلوا حكومة؟ ليه تحط نفسك في وش مسيرة عايزاك تستلم السلطة؟ ومين اللي استجرى يمد إيده على أجدع البنات هبة غنام وسارة عثمان؟ هي حصلت؟

إنت دلوقتي شايف مسيرة رايحة للبرلمان، من حقهم يعملوا مسيرة سلمية، ومن حقهم يتظاهروا على باب البرلمان وفي أي مكان عام هم يختاروه، التحول الديمقراطي هو الاعتراف بالحق ده وتطبيقه، مش إننا نعمل انتخابات وخلاص! لو حد اعتدى عليهم أو اعتدوا على حد المفروض يكون في شرطة محترمة تتصرف، انتوا مالكوا؟

طبعاً مش هو ده اللي حصل، مكتب الإرشاد بالتعاون مع المجلس العسكري باعت أنصار الإخوان لخلق تاني تصادم في الشارع، والغباء بجد إن الشباب يصدقوا وينزلوا "يحموا" مجلس الشعب، وطبعاً في متظاهرين أكيد ضايقهم الوضع وزقوا الكردون وشتموا وضربوا، إنما في النهاية مين اللي حطنا في وش بعض؟ وليه بتسمعوا الكلام من غير تفكير ولا بصيرة؟

على الرغم من إني اتضايقت من الاشتباكات اللي حصلت مع الإخوان في التحرير يوم 27، إلا إني النهاردة مش لاقية مبرر للي حصل، مفيش أي مبرر منطقي للغلطة الشنيعة دي يااللي فرحانين بتاريخ 80 سنة وعانيتوا من الاضطهاد والسجن والبهدلة وقطع الأرزاق، عيب على شعركم الأبيض يوصل بيكم الغباء السياسي إنكم تبعتوا الشباب يقفوا في وش مسيرة حتى لو كانت المسيرة ضدكم بوضوح وهي ماكانتش كده، عيب!

وبما إنه انتقاد بانتقاد، والنبي بلاش نبرة التعالي والزهو اللي بلاقيها عند كتير من الإخوان، ولما تعاتبهم يعيطوا على السنين اللي قضوها في السجون، تضحياتكم على عيني وراسي، و10 مليون انتخبوكم عشان عندهم أمل تثبتوا على مواقفكم وماتسمحوش بالظلم بالشكل اللي كان موجود، وفوجئنا بإنكم بتحابوا المجلس العسكري الظالم بكل وضوح! أكلمكم بلغتكم؟ ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار، صدق الله العظيم.

1 comment:

Eman Hashim said...

صباح الخير
انا ايمان هاشم طبيبة و مدونة
وباشتغل فى ملحق توعية سياسية يعتمد فى محتواه على المدونات الشبابية
ممكن استخدم تدوينتك دى؟

يا ريت تردى عليا سريعا
Eman Hashim
emaanhaashim@gmail.com